بنوك 24 بوابة معرفية وخدمية وتوعوية متخصصة معنية بالخدمات والمنتجات والأخبار البنكية، والأخبار الاقتصادية وفق القواعد المهنية الأصيلة...
مساحة 1 جانب الموقع معلق
مساحة 2 جانب الموقع معلق

«حسن عبد الله ».. رجل المهام الصعبة

يتمتع حسن عبد الله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري، بخبرة مصرفية طويلة في القطاع المصرفي والمالي، حيث ترأس العديد من المناصب القيادية الهامة.

حيث استطاع حسن عبد الله بخبرته الطويلة أن يقود فريق عمل مصرفي محترف نحو تطوير البنك العربي الأفريقي الدولي والمساهمة في احتلاله مكانة رفيعة بين البنوك المصرية خلال وقت قياسي.

وشهد البنك العربي الأفريقي الدولي في عهد حسن عبد الله تقدماً ملموساً في جميع مؤشرات الأعمال، بجانب حرصه الدائم على تقديم منتجات فريدة من نوعها في السوق المصري.

حسن عبدالله من مواليد 1960، حصل على بكالوريوس إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية عام 1982، ثم بدأ في العام نفسه عمله بالبنك العربي الأفريقي الدولي، أول بنك متعدد الجنسيات بمصر، وتنقّل في التخصصات بين العمليات المصرفية، وغرفة التداول، وأسواق العملات والمال، والعقود الآجلة.

وفي عام 1988 انتقل عبدالله إلى فرع البنك بمدينة نيويورك ليدير محفظة الخزانة وسياسات التحوط، واستمر لمدة عام قبل أن يعود مجددًا للقاهرة.

عام 1994 تم ترقيته لمنصب مساعد المدير العام ثم في 1999 تولّى منصب مدير عام البنك، حتى 2002 حينما صدر قرار بتعيينه نائباً لرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

خلال هذه الفترة كان القطاع المصرفي بالكامل يعاني صعوبات مالية كبيرة تتمثل في الديون المتعثرة وضعف البنية التحتية، لذلك بدأت خطة الإصلاح المصرفي عام 2003.

وكان من أهم خطوات حسن عبدالله في البنك العربي الأفريقي دوره في عملية دمج بنك مصر أمريكا الدولي بالبنك العربي الأفريقي بعد الاستحواذ على كامل أسهم الأول، في صفقة بلغت قيمتها نحو 240 مليون جنيه وتم الإعلان عنها في مايو 2005 لتكون التجربة الأولى من نوعها بين بنوك القطاع الخاص بمصر.

وأسهم الدمج في تدعيم حجم البنك العربي الأفريقي وانتشاره بالسوق المصرفية المحلية، وبعد عملية الاستحواذ بـ10 سنوات نجح عبدالله في قيادة البنك للاستحواذ على محفظة بنك نوفاسكوشيا الكندي في مصر عام 2015.

وشغل عبدالله عضوية مجالس إدارات عدد من الجهات، منها معهد التمويل الدولي والمجلس الاستشاري للأسواق الناشئة EMAC، والبنك المركزي المصري، والبورصة المصرية، وشركات غبور أوتو، وكوكاكولا، وإنديفور مصر، والشركة المصرية للاتصالات، وأوراسكوم للإنشاءات، وعضو مجلس إدارة المجلس الوطني للتنافسية.

ويُعد آخر منصب لحسن عبد الله قبل تولية منصب محافظ البنك المركزي المصري هو رئاسته للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر الدولار أمام الجنيه المصري بعد دخول الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

اترك رد