بنوك 24 بوابة معرفية وخدمية وتوعوية متخصصة معنية بالخدمات والمنتجات والأخبار البنكية، والأخبار الاقتصادية وفق القواعد المهنية الأصيلة...
مساحة 1 جانب الموقع معلق
مساحة 2 جانب الموقع معلق

البنك المركزي المصري يحسم مصير الفائدة في هذا الموعد.. وهذه أبرز التوقعات

تبحث لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري، أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، يوم الخميس الموافق 18 يوليو 2024، في رابع اجتماع لها خلال العام الجاري 2024.

وكانت لجنة السياسة النقدية قررت في اجتماعها يوم الخميس 23 مايو 2024، تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي كما هي دون تغيير.

ورفعت اللجنة قبل اجتماعها الأخير أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة بمقدار 600 نقطة أساس في اجتماع استثنائي يوم 6 مارس الماضي إلى 27.25% و28.25% على التوالي ليصل إجمالي الزيادات التي أقرها البنك منذ بداية العام الجاري إلى 800 نقطة أساس.

ورجح خبراء الاقتصاد وبنوك الاستثمار أن يثبت البنك المركزي أسعار الفائدة وأن يحافظ على سياسته النقدية الحالية لدعم النمو الاقتصادي والتعافي التدريجي للاقتصاد المصري من تأثيرات الأزمات العالمية المتلاحقة.

وأوضحوا أن الأولوية في الوقت الراهن للبنك المركزي هي تحفيز النشاط الاقتصادي وتعزيز معدلات النمو، وأن الإبقاء على سعر الفائدة الحالي سيساعد في تحفيز الاستثمار وإنعاش القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وتوقع محللو “بنك أوف أميركا” أن يثبت البنك المركزى المصرى سعر الفائدة فى ظل التأثير المالى لرفع الفائدة خلال الفترة الأخيرة.

كمار رجح محللو البنك الأمريكي ارتفاع الجنيه المصرى على المدى القصير نتيجة تحسن ميزان المدفوعات المصرى.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر الفائدة في اجتماع البنك المركزي المصري يوم الخميس 18 يوليو 2024؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

اترك رد