بنوك 24 بوابة معرفية وخدمية وتوعوية متخصصة معنية بالخدمات والمنتجات والأخبار البنكية، والأخبار الاقتصادية وفق القواعد المهنية الأصيلة...
مساحة 1 جانب الموقع معلق
مساحة 2 جانب الموقع معلق

مسئولو الاحتياطي الفيدرالي يحذرون من مخاطر الاستعجال في خفض الفائدة

أظهر محضر اجتماع مسئولي الفيدرالي الأمريكي حذراً شديداً بشأن خفض أسعار الفائدة بسرعة كبيرة جداً، قبل تراجع التضخم بشكل مستدام.
ووفقاً لمحضر الاجتماع فقد أشار مسئولو الفيدرالي إلى أنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لخفض أسعار الفائدة، وأعربوا عن تفاؤلهم وحذرهم في آن واحد بشأن التضخم.
وتأتي هذه الآراء، في وقت لم يقرر فيه صناع السياسة ترك سعر الفائدة الرئيسي على الاقتراض لليلة واحدة دون تغيير فحسب، بل قاموا أيضاً بتغيير بيان ما بعد الاجتماع للإشارة إلى أنه لن يتم إجراء أي تخفيضات حتى تكتسب لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية التي تحدد سعر الفائدة “ثقة أكبر” في تراجع التضخم.
وأشار ملخص الاجتماع إلى شعور عام بالتفاؤل بأن تحركات سياسة الفدرالي الأميركي نجحت في خفض معدل التضخم الذي بلغ منتصف عام 2022 أعلى مستوى له منذ أكثر من 40 عاماً.
ونتيجة لذلك، قلصت الأسواق بشكل كبير توقعاتها بشأن التخفيضات المبكرة والسريعة في أسعار الفائدة، إذ يراهن المتداولون في سوق العقود الآجلة الآن على أن الاحتياطي الفيدرالي سوف يخفض أسعار الفائدة لأول مرة في يونيو. ويتوقع المستثمرون أيضاً إجراء ثلاثة إلى أربعة تخفيضات في 2024، وهي وتيرة تتماشى أكثر مع متوسط توقعات صناع السياسات في ديسمبر.
ويُنتظر أن يُحدّث مسئولو الاحتياطي الفيدرالي توقعاتهم بشأن أسعار الفائدة والاقتصاد في اجتماعهم يومي 19 و20 مارس. قبل هذا التجمع، ستتاح لرئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الفرصة لتقديم أفكار جديدة حول التوقعات عندما يدلي بشهادته أمام الكونجرس في أوائل مارس.
وأبقى المركزي الأمريكي في اجتماعه في يناير سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة ثابتا في نطاق 5.25% إلى 5.50% المحدد في يوليو، وفتح الباب أمام خفض أسعار الفائدة مرارا بمجرد أن “يكتسب صناع السياسات ثقة أكبر في أن التضخم يتحرك بشكل مستدام” نحو المستوى المستهدف من البنك المركزي البالغ اثنين بالمئة.
واستبعد رئيس المركزي جيروم باول في مؤتمر صحفي يوم 31 يناير بشكل أساسي خفض سعر الفائدة خلال الاجتماع المقرر يومي 19 و20 مارس.
وأظهرت البيانات الصادرة بعد الاجتماع الأحدث للمركزي الأمريكي نموا أقوى من المتوقع في الوظائف والتضخم في يناير.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي مدة شهادات الادخار الأنسب إليك؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

اترك رد