نافذتك على الخدمات المصرفية

صندوق النقد: الحديث مع مصر يتعلق بسعر صرف مرن وليس «تعويم»

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، إن الزيادة المرتقبة على الدعم المقرر إلى مصر ستكون ذات “حجم كبير”، معلنةً أيضاً أن فريق الصندوق بلغ المراحل النهائية لإنجاز المراجعتين الأولى والثانية لبرنامج مصر “خلال أسابيع قليلة”.

وكانت بعثة صندوق النقد الدولي قد أنهت زيارتها إلى القاهرة مطلع فبراير الجاري وأعلنت عن إحراز تقدم في المناقشات مع السلطات المصرية، فيما ستواصل عقد لقاءات افتراضية لتحديد حجم الدعم الإضافي اللازم لسد فجوة التمويل المتزايدة في البلاد.

وأكدت جورجيفا اليوم الأحد على هامش القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي، أن الصندوق يسعى “لإعطاء جرعة ثقة للاقتصاد المصري من خلال تعديل حجم برنامج الدعم”، مضيفةً: “حددنا فجوة التمويل لدى مصر وسنعلن عنها بعد إنجاز المفاوضات”.

كما أكدت جورجيفا أن الحديث مع مصر يتعلق بسعر صرف مرن” وليس “تعويم”.

وتابعت مديرة صندوق النقد الدولي: “المطلوب من مصر الالتزام ببعض الأمور، من ضمنها جدولة المشاريع الكبرى قيد الإنجاز.. الأوضاع في غزة ضغطت على مصر، ومن ضمن ذلك على برنامج الطروحات الحكومية، ونحن نريد أن تبيع مصر في الوقت المناسب، لا نريد أن تتسرع الحكومة في بيع حصص بشركات حكومية في ظل الظروف الحالية”.

وقالت جورجيفا إنه “على صانعي السياسات في مصر التركيز على التضخم.. وسعر الصرف المرن للجنيه ضروري لامتصاص الصدمات”.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بعد توقيع عقود مشروع رأس الحكمة؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.