نافذتك على الخدمات المصرفية

رئيس الفيدرالي: قد نعود لرفع الفائدة مجدداً للسيطرة على التضخم

أكد جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أن قرار الحفاظ على معدلات الفائدة عند مستوى بين 5 و5.25% الذي أقرته لجنة السوق المفتوحة أمس الأربعاء يأتي لإعادة التقييم ومراقبة البيانات الاقتصادية المرتبطة بالتضخم وسوق العمل والنمو الاقتصادي.

وأشار باول في مؤتمر صحفي عقب قرار لجنة السوق المفتوحة على أنه قد يكون من المفيد التحول إلى رفع الفائدة بنهاية العام ولكن بوتيرة أقل للسيطرة على التضخم.

وأضاف رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن الظروف التي يجب أن تتوافر من أجل انخفاض التضخم بدأت تتواجد بالفعل، لكن التراجع الفعلي للأسعار سوف يستغرق مزيداً من الوقت، مشيراً للحاجة إلى 3 أشهر لإعادة تقييم البيانات بعد قرار تثبيت الفائدة أمس.

وتوقف الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مؤقتاً عن رفع الفائدة بعد 10 زيادات متتالية لمعدلات الفائدة التي لجأ إليها لكبح معدلات التضخم على مدار 15 شهراً بدأت في مارس 2022.

وأقرت لجنة السوق المفتوحة في اجتماعها أمس الأربعاء، الحفاظ على معدل الفائدة القياسي عند نطاق بين 5% إلى 5.25%، التي تمثل أعلى مستوى منذ عام 2007، أي قبل الأزمة المالية العالمية، فيما تشير إلى احتمالية زيادة معدلات الفائدة إلى 5.6% بنهاية العام الجاري.

كان استطلاع لوكالة بلومبرج قد توقع أن يتوقف الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مؤقتاً عن رفع أسعار الفائدة، للمرة الأولى منذ 15 شهراً، كما أدى تشديد الائتمان في أعقاب حالات إفلاس بنكي “سيليكون فالي بنك” و”سيجنتشر” خلال مارس الماضي إلى تركيز قادة بنك الاحتياطي الفيدرالي على حالة عدم اليقين إزاء نظرة الاقتصاد المستقبلية والمرونة في طريقة استجابتهم لها.

واستمراراً لنهج التشديد النقدي أكد باول على استمرار الفيدرالي في تخفيض حيازاته من سندات الخزانة، وسندات الرهن العقاري.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لأسعار الذهب في مصر بعد قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة 2%؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.