نافذتك على الخدمات المصرفية

الأسواق العالمية تترقب نتائج اجتماعات البنوك المركزية

تباين أداء الأسواق العالمية خلال تداولات اليوم الأربعاء، لكن أغلبها كان في المنطقة الحمراء في ظل عزوف المستثمرين عن المخاطرة قبيل اجتماعات الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي الأسبوع المقبل، في ظل تباين التوقعات بين تثبيت أو رفع سعر الفائدة الأساسي بمقدار 25 نقطة أساس.

وقد سجلت غالبية الأسواق العربية أداءً مستقراً اليوم الأربعاء، بينما كان مؤشر البورصة المصرية «إيجي إكس 30» أكبر الرابحين بارتفاع 0.5%، يليه مؤشر «تاسي» السعودي بارتفاع قدره 0.35%، وكان مؤشر بورصة الكويت أكبر الخاسرين بتراجعه بنحو 0.7%.

من جهةٍ أخرى، استقرت أسواق البحرين، وسجل سوقا دبي وأبوظبي ارتفاعاً طفيفاً في الإمارات.

وعلى صعيد الأسواق الأوروبية، استقرت بورصة لندن، بينما تراجعت بورصة باريس بنسبة 0.35%، وفرانكفورت بـ0.40%، وكانت بورصة ميلانو الخاسر الأكبر أوروبياً بتراجع قدره 0.8% حتى لحظة إعداد التقرير.

أمّا بالنسبة للأسواق الآسيوية، فقد ارتفعت بورصة هونج كونج بنسبة 0.8% في أحدث التعاملات، مدعومة بآمال المستثمرين في أن تتخذ الحكومة الصينية تدابير إضافية لمساعدة اقتصادها المتعثر، وزادت بورصة شنغهاي بشكلٍ طفيف بنسبة 0.08%.

وفي اليابان، تراجع مؤشر «نيكاي 225» بنحو 1.8% وسط تراجع جماعي للقطاعات كافة، وكان قطاع الرعاية الصحية أكبر الخاسرين، يليه قطاع الصناعة والتكنولوجيا.

من جهة أخرى، أغلقت مؤشرات وول ستريت على ارتفاع طفيف يوم الثلاثاء، مع صعود مؤشر «إس آند بي 500» إلى أعلى مستوى لهذا العام متجاوزاً 4280 نقطة.

وكانت أسعار النفط قد عدلت اتجاهها الانخفاضي صباحاً، إذ عادت وارتفعت بنحو 0.1% لحظة إعداد التقرير، وبلغ برنت 76.3 دولار للبرميل، فيما بلغ خام غرب تكساس الوسيط 71.8 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة التي شهدتها أكبر منصتين لتداول العملات الرقمية في العالم هذا الأسبوع؛ وهما «باينانس» و«كوين بيز»، فقد قفزت «البتكوين» بأكثر من 4% خلال تداولات الأربعاء.

وارتفعت «الإيثريوم» بنحو 3%، بينما انخفضت عملة «بي إن بي» الخاصة بمنصة «باينانس» بنحو 0.3% مع تخارج ما يوازي 790 مليون دولار من أرصدتها وتجميد أصولها في الولايات المتحدة.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لأسعار الذهب في مصر بعد قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة 2%؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.