نافذتك على الخدمات المصرفية

بنك جولدمان ساكس يتوقع رفع سعر الفائدة في مصر 3% بعد تسجيل التضخم معدلات قياسية

توقع بنك جولدمان ساكس جروب أن يضطر البنك المركزي المصري إلى رفع أسعار الفائدة بما يصل إلى 300 نقطة أساس عندما يجتمع في وقت لاحق من هذا الشهر، بعد أن تجاوز التضخم في فبراير التوقعات بكثير.

ورفعت مصر سعر الفائدة بهذا المعدل بعد أن اضطرت إلى خفض قيمة عملتها عدة مرات خلال العام الماضي، ففي ديسمبر، رفع البنك المركزي سعر الفائدة على الودائع بمقدار 300 نقطة أساس، وهو أعلى معدل منذ 2016، إلى 16.25%، لكنه أبقى عليه منذ ذلك الحين، بحسب وكالة بلومبرج.

“احتواء توقعات التضخم، وتحسين السيولة المحلية بالعملات الأجنبية لتخفيف الضغط المزمن على الجنيه المصري، سيتطلب من البنك المركزي المصري اتباع سياسة نقدية أكثر تشدداً في الأشهر المقبلة”، وفق فاروق سوسة الاقتصادي في بنك “جولدمان” بلندن.

قال البنك في السابق إنه لا يستبعد قيام المركزي المصري بالإعلان عن زيادة طارئة في أسعار الفائدة خارج جدول اجتماعات لجنة السياسة النقدية استجابة للضغوط على التضخم والجنيه. قال الاقتصاديون في شركة “النعيم للسمسرة “ومقرها القاهرة عقب أحدث بيانات التضخم، إن المركزي قد يعقد “اجتماعاً طارئاً” لزيادة أسعار الفائدة بما يتراوح بين 200 و300 نقطة أساس.

أدى ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى منذ أكثر من خمس سنوات إلى تحويل معدل الاقتراض الرسمي في مصر إلى سالب عند تعديلها وفق التضخم. المعدل الحقيقي الذي كان في يوم من الأيام الأعلى في العالم، يقترب الآن إلى سالب 16%، وهو أحد أدنى المعدلات بين أكثر من 50 اقتصاداً رئيسياً تتتبعها بلومبرج.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لأسعار الذهب في مصر بعد قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة 2%؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.