نافذتك على الخدمات المصرفية

1.1 مليار دولار محفظة تمويلات الصندوق الدولي للتنمية الزراعية لمصر لـ 14 مشروعًا

عقدت وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط اجتماعا مع ألفارو لاريو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”، حيث شهد اللقاء التأكيد على التعاون الوثيق والممتد والشراكة القوية بين الحكومة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية من أجل تعزيز التنمية الريفية والزراعية وتحسين مستوى معيشة صغار المزارعين وتعزيز قدرتهم على التكيف مع التغيرات المناخية.

وأشارت الوزيرة إلى أنه على مدار 40 عامًا مول الصندوق 14 مشروعًا بقيمة 1.1 مليار دولار كان لها أثرًا كبيرًا على صغار المزارعين.

وذكرت وزيرة التعاون الدولي، أن الشراكة الاستراتيجية مع “إيفاد”، تتجلى حاليًا في تعزيز العمل المشترك لتنفيذ المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، لدعم رؤية التنمية الوطنية وأهداف التنمية المستدامة وتعزيز العمل المناخي، لافتة إلى تطلع الحكومة المصرية لتوسيع نطاق التعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية لتوجيه المزيد من الدعم لصغار المزارعين وتحسين حياة المجتمعات الريفية من خلال المشروعات التنموية.

وأشارت “المشاط”، إلى العمل المستمر بين الفرق الفنية من وزارة التعاون الدولي والجهات الوطنية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية من أجل التنفيذ الفعال لمشروعات محور الغذاء ضمن برنامج “نُوَفِّي”، ولاسيما دعم جهود الدولة في تحديث نظم الري الزراعي وتعزيز إنتاجية المحاصيل، وزيادة كفاءة استخدام الموارد المائية، ودعم الأمن الغذائي والمائي على مستوى الدولة.

وسلطت وزيرة التعاون الدولي، الضوء على الجهود الحكومية لتمكين القطاع الخاص لزيادة مساهمته في النشاط الاقتصادي وتحفيز دوره في تنفيذ المشروعات التنموية، بما يعزز القدرة التنافسية للاقتصاد المصري

وقال رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، إن ملايين المواطنين سيستفيدون من مشروعات المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، معبرًا عن فخر الصندوق بأن يكون شريك رئيسي في محور الغذاء، متابعًا “سعدت باللقاء مع وزيرة التعاون الدولي حيث ناقشنا أهمية مشاركة القطاع الخاص في التنمية وتطبيق برنامج “نُوَفِّي”، أفريقيا ودوليا.

في ذات السياق بحثت وزيرة التعاون الدولي، مع دونالد براون، نائب رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”، الموقف التنفيذي لمحفظة التعاون الإنمائي مع الإيفاد وكذا التقدم المحرز بشأن تنفيذ مشروعات محوري الأمن الغذائي والمياه بالمنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، حيث أكدت وزيرة التعاون الدولي، على الأهمية التي توليها القيادة السياسية والمتابعة المستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي للتقدم على مستوى التواصل مع شركاء التنمية لتنفيذ المشروعات التي تحفز التحول الأخضر في مصر.

كما تطرق اللقاء إلى التعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد” للترويج للنهج الذي دُشن على أساسه برنامج “نُوَفِّي”، لتكراره في الدول الأخرى ضمن آلية التعاون بين بلدان الجنوب، وتم التأكيد على أهمية عقد عدد من الفعاليات المشتركة بين الجانبين لإظهار العلاقات المشتركة ونتائجها التنموية ودورها في تحفيز التنمية الريفية والزراعية في مصر.

كما أشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أهمية زيادة دور الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، لتحفيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية وتمكين السيدات وصغار المزارعين من التكنولوجيات الحديثة، لافتة إلى مشروع تعزيز الاستثمار الزراعي المستدام وتحسين سبل العيش SAIL الذي ينفذه الصندوق في مصر يتقاطع بالفعل مع أهداف المبادرة الرئاسية للتنمية الريفية “حياة كريمة”، حيث يتم تنفيذه في عدد من القرى من بينها 7 من قرى مبادرة “حياة كريمة”، ويمكن من خلال الخطط التوسعية زيادة قرى “حياة كريمة” المستفيدة إلى نحو 20 قرية.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بعد توقيع عقود مشروع رأس الحكمة؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.