نافذتك على الخدمات المصرفية

يوروموني: القطاع المالي المصري يتمتع بـ سيولة جيدة بفضل مجهودات البنك المركزي

قالت مؤسسة يورومني العالمية إن القطاع المالي المصري يتمتع بسيولة مدعومة بجهود الإصلاح التي يبذلها البنك المركزي، مؤكدة أنه “بينما كان العالم يتباطأ ويكافح الرياح الاقتصادية المعاكسة بسبب عمليات الإغلاق والقيود، انتقلت مصر من قوة إلى قوة”.

وكشفت يورومني – في بيان لها على موقعها الإلكتروني – أنها سوف تعقد مؤتمرها السنوي الـ 25 في مصر يوم 26 سبتمبر المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة، بهدف تحليل الأداء الاقتصادي لمصر ومناقشة استراتيجيتها المستقبلية.

وأوضحت المؤسسة أنه قبل وباء كورونا بدأت الحكومة المصرية برنامج إنفاق مالي كبير، حيث استثمرت في البنية التحتية من المدن، الطرق، الجسور، الأنفاق وغيرها من المشروعات.. مشيرة إلى أن نتائج هذا الاستثمار أصبحت واضحة للجميع.

وأكد أن القطاع المالي المصري يتمتع بصحة جيدة وسيولة جيدة تدعمه جهود الإصلاح التي يبذلها البنك المركزي، مشيرة إلى أن صندوق النقد الدولي توقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.4% عام 2022.

وكانت المرة الأخيرة التي عقدت فيها مؤسسة يورومني مؤتمرها السنوي بمصر في عام 2019 تحت عنوان “كيف سيغير التحول الرقمي شكل القطاع المالي في مصر” بمشاركة العديد من الوزراء والمسئولين وخبراء الاقتصاد والمال المحليين والدوليين، وركز المؤتمر على التغيرات التي يشهدها القطاع المالي عالمياً ومحلياً، كما ناقش قدرة التحول الرقمي والثورة التكنولوجية الحديثة على تغيير القطاع المالي والمعاملات المالية بشكل غير مسبوق.

وتناول المؤتمر مدى أهمية الثورة الرقمية الحديثة وتأثيرها على مستقبل الاقتصاد المصري، مع استعراض الأساليب والإجراءات التي تكفل للاقتصاد المصري تحقيق النجاح في إطار النظام المالي العالمي الجديد، والذي يعتمد على المعلومات ونظم الاتصال المتطورة.
يذكر أن Euromoney هي شركة خدمات معلومات تجارية عالمية، مع عملاء في أكثر من 160 دولة وأكثر من 2500 موظف في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا وآسيا.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بعد توقيع عقود مشروع رأس الحكمة؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.