نافذتك على الخدمات المصرفية

الودائع تتخطى 6.5 تريليون والسيولة تقترب من 6 تريليون.. مؤشرات قوية للقطاع المصرفي المصري

أظهرت أحدث بيانات للبنك المركزي المصري، استمرار القطاع المصرفي المصري في تحقيق مؤشرات مالية خلال أول شهور 2022.

وأظهرت البيانات ارتفاع حجم السيولة المحلية خلال الفترة من يوليو إلى يناير من العام المالي 2021 – 2022 بمقدار 520 مليار جنيه، وبنسبة 9.7% لتبلغ نحو 5.876 تريليون جنيه في نهاية يناير الماضي.

وأوضح البنك المركزي أن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود بمقدار 394.6 مليار جنيه بمعدل 9.6%، والمعروض النقدي بمقدار 125.4مليار جنيه بمعدل 10%.

وأظهرت المؤشرات ارتفاع ودائع العملاء بالجهاز المصرفي بنهاية شهر يناير الماضي بنحو 99 مليار جنيه، لتسجل 6.549 تريليون جنيه مقابل 6.450 تريليون جنيه في ديسمبر السابق له.

من جانب آخر، ذكر البنك المركزي في تقريره أن إجمالي أرصدة القروض المقدمة لعملاء البنوك بخلاف البنك المركزي ارتفع خلال يناير الماضي ليبلغ 3.095 تريليون جنيه مقابل 3.032 تريليون جنيه في ديسمبر السابق عليه.

ونوه بأن حجم القروض الممنوحة للحكومة بلغ 1.170 تريليون جنيه، منها 794.1 مليار جنيه بالعملة المحلية، و 376.6 مليار جنيه بالعملة الأجنبية، فيما ارتفع إجمالي القروض غير الحكومية ليصل إلى 1.924 تريليون جنيه، منها 1.693 تريليون جنيه بالعملة المحلية.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لسعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بعد توقيع عقود مشروع رأس الحكمة؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.