نافذتك على الخدمات المصرفية

البنك المركزي يحسم قراره بشأن سعر الفائدة على الإيداع والإقراض.. غدًا

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، غدًا الخميس، اجتماعها الدوري لتحديد أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لدى القطاع المصرفي خلال الأسابيع الست المقبلة، وسط توقعات بتثبيتها للمرة التاسعة على التوالي.

وكان البنك المركزي قرر تثبيت سعر الفائدة 8 مرات على التوالي للإيداع والإقراض في مصر عند 8.25% و9.25% على الترتيب تضمنت 7 مرات خلال العام الجاري ومرة في شهر ديسمبر بنهاية العام الماضي في ظل معدلات تضخم تحت السيطرة.

وتتوقع بنوك استثمار اتجاه «المركزى» لتثبيت أسعار الفائدة خلال الغد، مدفوعًا يظل باستمرار معدلات التضخم في مصر ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي المصري للربع الأخير من 2022 عند 7% (+/-2%).

وقالت شركة إتش سى للأوراق المالية والاستثمار، إنها تتوقع أن يبقي البنك المركزي المصري سعر الفائدة دون تغيير في اجتماعه المقبل المقرر عقده غدا الخميس الموافق 16 ديسمبر.

وقالت مونيت دوس، محلل أول الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة اتش سى: “يظل مستوى التضخم في مصر ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي المصري للربع الأخير من 2022 عند 7% (+/-2%) بل ونحو القيمة الأقل منه، ونتوقع أن يحقق معدل 5.8% في الربع الأخير من 2021 ونتوقع أيضا انخفاض الضغوط التضخمية مستقبلا مع نزول الأسعار العالميه للبترول.

كما توقع بنك الاستثمار برايم أن يحافظ البنك المركزي المصري علي الوضع الراهن في مستويات الفائدة خلال اجتماع البنك المركزي غدا الخميس.

وتوقع برايم أن يركز البنك المركزي علي إنعاش الاقتصاد من خلال الاحتفاظ بسياسته النقدية التيسيرية الحالية، حيث لا تزال التوقعات المستقبلية للتضخم مرتكزة حول مستهدف البنك المركزي المصري.

تابع أنه يتوقع عدم حدوث أي تحول للبنك المركزي فى موقفه النقدي حتي تتضح الصورة بالنسبة لتوقعات محركات التضخم العالمية وتأثيرها علي البلاد.

رابط مختصر:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك لأسعار الذهب في مصر بعد قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة 2%؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.