نافذتك على الخدمات المصرفية
مساحة 1 جانب الموقع معلق
مساحة 2 جانب الموقع معلق

مصر توقع عقدًا بقيمة 4.45 مليار دولار لتنفيذ قطار كهربائي فائق السرعة

وقعت مصر عقدًا بقيمة 4.45 مليار دولار لتشييد خط سكك حديدية كهربائي فائق السرعة يربط ساحلي البحر الأحمر والبحر المتوسط، وسيشيده كونسورتيوم تقوده شركة سيمنس الألمانية.

أوضح مجلس الوزراء المصري، أن العقد سيشمل التصميم والتنفيذ والصيانة لخطط السكك الحديدية لمدة 15 عامًا.

قال وزير النقل المصري، كامل الوزير، إن العقد يتضمن تنفيذ خط قطار كهربائي سريع ركاب وبضائع، يربط بين مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر بمدينة مطروح على ساحل البحر المتوسط، بطول 660 كم.

وأوضح، أن التحالف الذي يضم سيمنس الألمانية وأوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب، سيقوم بتنفيذ جميع أعمال الأنظمة للمشروع، والمتمثلة في إشارات، واتصالات، وأعمال السكة، وأعمال كهروميكانيكية، بالإضافة إلى تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة، لافتًا إلى أن العقد سيدخل حيز التنفيذ من تاريخ توقيعه.

وذكرت شركة أوراسكوم أن وزارة النقل المصرية، والتحالف اتفقا أيضًا على مناقشة وإنجاز صفقات بشأن خطين آخرين للسكك الحديدية عالية السرعة في مصر، أحدهما يمتد جنوبًا من القاهرة إلى أسوان، والآخر يربط مدينة الأقصر النيلية بالغردقة وسفاجا على البحر الأحمر.

وتسعى مصر لتنفيذ خط السكك الحديدية الكهربائي الجديد بهدف تقليل الازدحام المروري والربط بين البحرين الأحمر والمتوسط لخدمة الموانئ، فضلًا عن الربط بين المدن الجديدة التي تنفذها على أطراف المحافظات.

وتشمل الشبكة الجديدة 3 خطوط بإجمالي أطوال 1825 كيلومترًا؛ حيث يمتد الخط الأول من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر، وحتى مدينة العلمين الجديدة، ثم مدينة مطروح المطلة على البحر المتوسط بطول 660 كم، والثاني يمتد من العاصمة حتى مدينة أسوان جنوب البلاد بطول 925 كم.

رابط مختصر:

اترك رد