نافذتك على الخدمات المصرفية
مساحة 1 جانب الموقع معلق
مساحة 2 جانب الموقع معلق

«حسين رفاعي» يقود بنك قناة السويس نحو القمة

شهد بنك قناة السويس، تطورًا جذريًا على مستوى مؤشراته المالية خلال السنوات الثلاث الماضية، بدعم من الاستراتيجية فائقة الكفاءة التي طبقها حسين رفاعي رئاسة مجلس إدارة البنك منذ توليه المنصب في مايو عام 2017.

رفاعي الذي يتمتع بخبرة تزيد عن ثلاثون عامًا في القطاع المصرفي، ولديه سجل حافل من العمل في بنوك ومؤسسات عالمية، قاد بنك قناة السويس خلال ثلاث سنوات فقط في تحقيق طفرات نمو على مستوى جميع الأصعدة، وظهر ذلك جليًا في نتائج أعمال البنك في نهاية عام 2020.

وفي مسح لـ «بنوك 24» على تطور نتائج أعمال بنك قناة السويس خلال ثلاثة سنوات، أظهرت المؤشرات تحقيق نموًا بنسبة 35% في إجمالي الأصول لتصل إلى 54 مليار جنيه في نهاية عام 2020، مقابل 40 مليار جنيه في نهاية 2017.

وحقق بنك قناة السويس طفرة في جودة محفظة القروض التابعة له من خلال تخفيض محفظة القروض الرديئة خلال ثلاث سنوات بنسبة ملحوظة لتصل في نهاية العام الماضي 11% فقط من إجمالي محفظة القروض، مقابل مستوى 38% في نهاية عام 2017.

وبالمقابل استطاع البنك تحقيق قفزة نوعية في إجمالي محفظة القروض خلال 3 سنوات، لتنمو بنسبة 75% مسجلة مستوى 17.8 مليار جنيه في نهاية 2020، مقابل 10.2 مليار جنيه في نهاية 2017.

وبعد أن كان بنك قناة السويس ليس لديه اهتمامات كبيرة بقطاع التجزئة المصرفية، عكف «حسين رفاعي» على تبني إستراتيجية جديدة للتوسع في قروض الأفراد، ونجح في تحقيق قفزة في معدلات النمو لتسجل 243% خلال الثلاث سنوات الماضية، لتبلغ إجمالي قروض التجزئة نحو 1.208 مليار جنيه في نهاية 2020، مقابل 352 مليون جنيه فقط في نهاية 2017.

وبالنسبة لقروض الشركات، حقق بنك قناة السويس نموًا بنسبة 27% خلال السنوات الثلاثة الماضية، لتصل إلى مستوى 19.108 مليار جنيه في نهاية 2020، مقابل 15.013 مليار جنيه في نهاية 2017.

ونجح بنك قناة السويس في جذب شريحة كبيرة من مدخرات العملاء خلال السنوات الثلاثة الماضية، وظهر ذلك في نمو محفظة الودائع بنسبة 42% لتصل إلى 44.34 مليار جنيه في نهاية 2020، مقابل 31.32 مليار جنيه في نهاية 2017.

وبحسب المؤشرات المالية، رفع البنك معدلات توظيف القروض إلى الودائع خلال 3 سنوات، لتسجل 40% في نهاية العام الماضي، مقابل 33% في نهاية 2017.

ووسط النمو القوي في أنشطة البنك الرئيسية، استطاع بنك قناة السويس السير بمعدلات نمو سنوية في إجمالي الإيرادات، لتصل إلى مستوى 2.177 مليار جنيه في نهاية 2020، مقابل 1.303 مليار جنيه محقق في نهاية 2017.

وعلى مستوى الأرباح، استطاع بنك قناة السويس في تعظيم أرباحه السنوية على مدار الثلاثة سنوات وتحقيق معدلات نمو جيدة، ليبلغ صافي الربح في عام 2020 نحو 601.66 مليون جنيه، مقارنة مع 355.77 مليون جنيه في عام 2017.

وخلال 3 سنوات، دشن بنك قناة السويس 9 فروع جديدة تابعة له بجانب توسعه في الخدمات المصرفية الرقمية مثل الإنترنت البنكي والمحفظة الإلكترونية، ووصلت عدد فروعه في نهاية العام الماضي نحو 47 فرعًا.

انفوج

رابط مختصر:

اترك رد